الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019

الأخبار » محليات »
آل الشيخ لمنسوبي "الشؤون الإسلامية": من يسئ فليس له مكان ومن يحسن فسينال الدعم والمؤازرة
الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019

آل الشيخ لمنسوبي

05-06-1440 10:03 PM
(الباحة اليوم):: حثّ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ منسوبي المكاتب التعاونية على إتقان العمل والدعوة إلى الإسلام بعيدا عن أي شطط فكري أو تطرف منهجي، مؤكدا أن من يسئ إيصال الرسالة فليس له مكان في الوزارة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل الختامي للمشاركين في ملتقى المكاتب التَّعاونيَّة الأول "تحصين وتطوير" في قاعة المؤتمرات بفندق الإنتركونتيننتال في مدينة الرياض، والتي قال فيها في حديثه لمنسوبي الوزارة إن من أحسن فسيقال له أحسنت وسينال الدعم والمؤازرة، ومن أساء لهذه الرسالة العظيمة التي تولاها، سواء كانت الإساءة بانتهاج الفكر المتطرف أو بتأييده أو بالسكوت عنه، فليس له مكان.

وشدّد على ضرورة التعاضد والتماسك حتى يُخلِّص الوطن من شر الأشرار وأصحاب البدع والضلالات وشرار الناس من الإخوان والخوارج ومن سار في ركابهم، موضحاً أن المملكة تواجه في الآونة الأخيرة هجوما ظالما من أعداء الإسلام بجميع أسمائهم وصفاتهم ومعتقداتهم.

وأضاف أنه زاد في ذلك ألما وحسرة وأذى أن هناك من أبناء الإسلام من يقومون بتحقيق هذه الأعمال التي تخدم أعداء الإسلام من خلال نشر الفتن وتشتيت الشمل والتهييج والإثارة على ولاتهم وقادتهم، مؤكدا أن هذا من أعظم الذنوب وأعظم الجرائم التي تُقترف في حق أبناء الإسلام، بل في حق الإسلام نفسه.

وحذَّر، في ختام كلمته، من الثورات المسماة كذبا وزورا وبهتانا بثورات الربيع العربي، لافتاً إلى أنها ثورات سامة مهلكة للإنسان العربي المسلم، وهي الخراب والدمار للبلاد والعباد والأخضر واليابس، مشيرا إلى أن السماح لدعاة الفتن والشر والمتاجرين بعواطف الشعوب يؤدي إلى التشريد والقتل والدمار والخراب للأوطان دون فائدة أو نفع يعود على الشعوب والأوطان في الدين أو في الدنيا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 274


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.