الخميس 6 ربيع الثاني 1440 / 13 ديسمبر 2018

الأخبار » محليات »
الأمير حسام بن سعود يفتتح فعاليات الملتقى الأول "السعودية .. وطن التلاحم" بجامعة الباحة
الخميس 6 ربيع الثاني 1440 / 13 ديسمبر 2018

الأمير حسام بن سعود يفتتح فعاليات الملتقى الأول

03-27-1440 06:16 PM
(الباحة اليوم):: افتتح صاحب السّمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم, فعاليات الملتقى الأول "السعودية .. وطن التلاحم"، الذي تقيمه جامعة الباحة لمدة أسبوع، وذلك على مسرح المدينة الجامعية.

وبدأ الملتقى بحفل خطابي بدأ بالسلام الملكي، ثم ألقى معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين كلمة شكر فيها سمو أمير منطقة الباحة على رعايته للملتقى ودعمه لمختلف الفعاليات والأنشطة التي تقيمها الجامعة.

وبيّن أن الجامعة تعمد إلى إقامة ملتقاها الأول تحت عنوان "السعودية .. وطن التلاحم", حيث يهدف الملتقى في المقام الأول إلى الاضطلاع بمسؤوليتها الوطنية تجاه هذا الوطن الغالي حكومةً وشعبًا، كما تهدف من عنوانه العريض بما يحمله من برامج إثرائيّة، وجلسات علميّة، وفعاليات متنوّعة إلى بيان مدى عمق التلاحم الكبير ما بين حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، والشعب السعودي النّبيل.

وأشار معالي مدير جامعة الباحة أن ممّا يزيد من وهج ملتقى "السعودية .. وطن التلاحم"، وألقهِ في نفوسنا جميعًا تزامنه مع قرب حلول الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم، والوطن بحمد الله يرفل في ثوب العزّ والرّخاء، ويتدَثر برداء الأمن، والاستقرار، والازدهار، رافعاً باسمه واسم منسوبي ومنسوبات، وطلاب وطالبات الجامعة لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين, ولسمو أمير منطقة الباحة أسمى عبارات التهاني والتبريكات، بمناسبة قرب حلول هذه الذكرى العطرة، لنجدد من خلالها بيعتنا، وولاءنا، ووفاءنا، وانتماءنا لقائد مسيرتنا ولولي عهده -حفظهما الله-.

بعدها كان المتحدث الرئيسي في الملتقى صاحب السّمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، حول "صور ونماذج تلاحم القيادة والشعب"، حيث أكد سموه بأن منذ قيام الدولة المباركة وهي تحكم كتاب الله وسنة نبيه الكريم، حيث أخذت على عاتقها تقديم المساعدات والبر والعطاء مستمدة ذلك من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وسماحة ديننا الإسلامي الذي يحثنا على أن الدين دين رحمة وسلام ودين معاملة، وعلى مر الأزمنة والدولة أيدها الله تبني المواطن متسلحاً بقيمته الوطنية ومبادئه الراسخة في عمق التاريخ المنتمي لجذور هذه الأرض المباركة ونشاهد ونلمس كثير من صور التلاحم بين القيادة والشعب فقيادتنا بحكمتها وإنسانيتها وأبوتها الكريمة تتلمس احتياجات المواطن السعودي فنلحظ خادم الحرمين الشريفين "حفظه الله" بأوامره الكريمة بين الحين والآخر يتلمس ما يسعد مواطني هذا الوطن ولعل ما تتناقله بعض وسائل الاعلام وما نلمسه في زيارات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده لعدد من مناطق المملكة يعكس صور ومدى اهتمام القيادة بالمواطن وهو الدليل الحي الصادق على قوة ومتانة العلاقة فيما بينهما في صورة من صور المحبة والإخاء والنبل.

وقال سموه الكريم : "إن في زيارات خادم الحرمين الشريفين الأخيرة ما يحرك شجون الحديث عن قوة التلاحم وصدق المحبة فشاهدنا خادم الحرمين يزور المناطق المختلفة ويتلمس احتياجات المواطنين ويصدر أوامره الكريمة بتسديد ديون سجناء الحق العام، لهو دليل على محبة هذا القائد لابنائه ويبادلهم الأخوة في مشهد من مشاهد الانسانية الصادقة ولمسنا جميعاً مشاعر وتلاحم الانسان السعودي الذي يضرب أروع الأمثلة بسخائه وكرمه ونبله وصدق سريرته ونتابع بفخر ما يثبته المواطن السعودي من صور التلاحم محافظاً على لحمته الوطنية وما يجعله صمام امان أمام المتغيرات.

ونوه الأمير حسام بن سعود بالحضور القوي لسمو ولي العهد الأمين - حفظه الله - في قمة الدول الـ (20), حيث سجل سموه حضوراً لافتاً لخدمة وطنه وتعزيزاً لمكانة هذا الكيان الشامخ بين كبار زعماء دول العالم مما يعزز مكانتها الدولية والاقتصادية كما أن الاعلان عن استضافة المملكة لأعمال القمة عام 2020 وانضمام المملكة الى لجنة الترويكا لهو خير دليل على النجاحات المتوالية للمملكة, وكان لسموه الكريم دور بارز ومحوري في دفع عجلة التنمية الاقتصادية من خلال الرؤية 2030 التي رسمها سموه لتخطو بهذه البلاد نحو الرفعة والعلو والاعتماد الكلي على المصادر الداخلية وتعزيز مكانة المواطن بوصفه شريك أساسي في التنمية وبناء هذا الوطن الشامخ, كما سجل سموه خلال الأيام الماضية نشاطاً دبلوماسياً وسياسياً من خلال زيارته لعدد من الدول الشقيقة والصديقة عززت علاقات المملكة واواصر الصداقة.

وختم صاحب السمو الملكي حديثه بتوصية الطلاب بالتسلح بالعلم والمعرفة والنهل من مناهل العلم الصافية لوصولهم إلى أعلى الطموحات لتواصلوا مسيرة البناء والعطاء ويكونوا سواعد بناء لنهضة الوطن مستشعرين أهمية الحب والانتماء الصادق لهذا الوطن الذي قدم لنا الشيء الكثير, وأن يكون حب الوطن والعطاء عشقهم الأولي وطموحهم نحو العلياء لذاتهم ولكيان بلادنا الحبيبة.

بعد ذلك استمع سموه الكريم والحضور لمداخلات بعض الطلاب والطالبات عن وطن التلاحم.

ثم دشّن سموه "الجمعية العلمية السعودية للأمن الفكري بالجامعة، والتي سبق أن وافق سموه مشكوراً على الرئاسة الفخرية لا، ثم شاهد والحضور عرضاً مرئياً عن الجمعية.
وفي ختام الحفل تسلم سمو أمير منطقة الباحة هدية تذكارية بهذه المناسبة.

image

image

image

image

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 466


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
116644 مدحت 03-27-1440 08:20 PM
بالتوفيق

[مدحت]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.