الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

الأخبار » محليات »
في يومِ حبـك يـا وطـــــــنْ .. بقلم عبد الله بن عساف الغنيم
الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

في يومِ حبـك يـا وطـــــــنْ .. بقلم عبد الله بن عساف الغنيم

11-27-1435 07:47 PM
(الباحة اليوم) الثالثُ والعشرون من سبتمبر ، هو يومٌ يأتينا في كلِ عام ، لكنه لا يجدنا كما تركنا في كلِ عام ، فكما يُقال : إنك لا تمرُ عبرَ النهرِ الواحد مرتين ، لأن النهر متجددٌ دوماً ولا يبقى ساكناً أبدا ، هكذا نحن ... أنهارٌ متجددة ، متطورة ، تتجدد أفكارنا ، تزداد خبراتنا ، تتسع مداركنا ، تعتل أو تصح أجسادنا ، تكبر أو تخبو طموحاتنا ، تشتعل أو تنطفئ آمالُنا ، فالمحصلةُ أنه لا يجدنا كما تركنا ، وفي عامنا هذا يمر بيّ هذا اليومُ العظيم ويعتصر فكري سؤالٌ ذو معنىً كبير ومغزىّ طويل : ماذا لو أن الملك عبد العزيز – طيب اللهُ ثراه ـ لم يكن هو الملك عبد العزيز ؟ ماذا لو أنه كان رجلاً عادياً بسيطا لم يكن فذاً استثنائياً ،عظيماً في طموحه ، شامخاً في إرادته ، حكيما في إدارته ، سامياً في أخلاقه ، راقياً في آرائه ؟
أكنا إلى اليوم مشتتين ، متناحرين ، متأخرين ، للعثمان والتركمان والعجمان خاضعين؟!

كلنا يعلم أن الملك عبد العزيز – رحمه الله – بدأ تحقيق حلمه عندما فتح الرياض في 5 شوال 1319 ، لكني أثق أن حلمه بدأ قبل ذلك بكثير ، ربما في شبابه؟ ... في صباه؟ .... في طفولته ؟ لا ..... بل أزعم أنه كان هو رجل الأقدار ، كان مقدراً له أن يكون حالماً بوطن ، أن يكون صادقاً مع نفسه ، متوافقاً مع ذاته ، اذ كيف خاض المعارك والحروب ، تحدى الصعاب ، ملأ القلوب وأخضع الألباب ، يتوسع ويؤسس ، يجمع ويبني ، يحارب أعداءاً في الداخل والخارج ، ويؤسس مجداً للشارق والغارب ، إلا أن يكون هو نفسه قدراً قد قدره الله سبحانه لهذه البلاد .

في هذا اليوم العظيم لابد لكل منا أن يشعر بالامتنان ويمتلئ بالعرفان ، لرجلٍ من أعاظم الرجال ، جمع شملنا ، ووحد صفنا ، وبنى أمتنا ، ورفع رايتنا ، وأعلى على الأصاغر كلمتنا . لابد أن يتجدد عزمنا أن نستمر في بناء مجدنا ، لرفعة وطننا ، لأننا إذ لم نفعل ذلك ، فنحن بـِـركٌ راكدة ، ولسنا أنهاراً جارية ، وسيمر علينا هذا اليوم كما يمر الماءُ في الصخورِ الصماء.
وإذ نهنيئ أنفسنا بهذا اليوم العظيم فإنا نرفع أسمى آيات الولاء لقائدنا – خادم الحرمين الشريفين _ الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود _ حفظه الله _ خيرِ خلفٍ لأعظمِ سلفٍ ، ودام عزُك يا وطن ، وعاشت بلادي مهد البطولة والفدى
عبد الله بن عساف الغنيم

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 712


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
82789 البحر الأحمر 11-28-1435 01:42 AM
زادك الله من كل خير وبارك لك فيه ..

[البحر الأحمر]
5.00/5 (1 صوت)


82838 سعودي حر 11-29-1435 08:26 AM
أفكار جميلة وخواطر رائعة ليوم غال في نفوسنا جميعا

[سعودي حر]
5.00/5 (1 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.