الأحد 23 محرم 1441 / 22 سبتمبر 2019

الأخبار » تحقيقات ميدانية »
قرى السياحة وغابات الزراعة تستغيث
الأحد 23 محرم 1441 / 22 سبتمبر 2019

قرى السياحة وغابات الزراعة تستغيث

03-12-1434 07:43 AM
(الباحة اليوم) تقرير عادل بن خلف البقار :  بالرغم من شخوصها عاليا وصمودها طويلا وتحديها للعوامل البيئية واكتنازها لثروة تراثية إلا أنها لم تسلم من عبث العابثين وإهمال المعنيين ، تلك هي منازل قرية العين (عين بني الطويل) التي تقع في أصدار بني حده !!

لعل حب الترحال لديك يقودك إلى زيارة بعض آثار بلادك الغالية، ثم تضيق دائرة الرغبة لتبدأ بآثار منطقتك ومحافظتك ، فتزور قرى وادي العين ( عين بني الطويل ) التابعة لقرية بني حده في تهامة منطقة الباحة ، إنها قرى حالمة تحتضنها وغيرها من القرى جبال تهامة، وتشمخ فوقها جبال السراة التي فجر الباري من أرحامها ماء قراحا يولد سلسبيلا تهوي إليه الأفئدة، وتبحث عنه النفوس فهو سر الحياة.

هذه القرى التي تبهرك مبانيها بروعة تصميمها، وجمال رونقها، ورحابة باحاتها، وشدة منعتها، تم اختيار موقعها العتيق من قبل أسلافنا الأوائل بعبقرية فذة لتكون مستقرا للعيش، ومستودعا بعد الممات فلم يدر بخلد احد منهم أن يأتي يوما ما يجبره على الرحيل أو الفراق، ما جعلهم يبذلون في تشييدها نتاج كدحهم وشقائهم وخلاصة صبرهم وعنائهم .

لقد أهلها موقعها وارتفاعها المثالي عن سطح البحر بألف متر لأن تكون من جنان الدنيا حينها، ما يجعل البشر يتنافسون على سكنى مثلها ويضحون من اجل العيش في جزء منها
فأرضها خصبة تجود فيها الزراعة على مدار العام بتنوع المحاصيل من خضار، وفواكه، وكماليات عطرية وماؤها عذب قراح يجري بتدرج في مجاري مخصصة تسهل الاستفادة منه بلا عناء أو مشقة في استنباطه ، ومراعيها متسعة لتجول فيها الدواب فتسرح وتروح في سفوحها ووهادها وأوديتها، وجبالها مكنز للحطب ومصدر للطاقة وأنواع الأشجار التي تحلب أنواعا من الأدوية وتفرز ألوانا من المهل ، ومن أكنان الجبال وما يعرشه الناس يستخلصون عسلا مصفى، كل هذا شجعهم على البقاء والحفاظ عليها وتوج ذلك ما يكون بينهم من ألفة ومحبة وتعاون على متطلبات الحياة يجعلهم لا يفكرون بغيرها، ولا يرومون سواها بل قد يعيش احدهم من مهده للحده ولم يغادرها لتوفر سبل العيش الكريم
ولكن ما يكدر صفوك وما يعكر تفكرك وتأملك عندما تقف امامها ما تراه من عبث العابثين وتخريب المخربين والمتمثل في ما يقوم به بعض مخالفي أنظمة الإقامة مستغلين غياب الرقابة لبعد المكان عن الأعين في الهدم المنظم لتلك المنازل والقرى الثمينة ونهب ما فيها من ثروة بيئية وتراثية .

فبعد أن قاموا بإنهاك البيئة بالقضاء على الثروة الطبيعية من الأشجار المعمرة وغير المعمرة لاستخدامها في انتاج الفحم وبعد أن قضوا على الأخضر واليابس ولم يتبق لهم ما يستخدمون لإنتاج الفحم لم يقف بهم الجشع والطمع عند ذلك بل عمدوا إلى منازل تلك القرى المكينة فهدموها بطريقة همجية مزعجة واستخرجوا كنوزها من سيقان أشجار تسقفها ومن جذوع مزخرفة تدعمها ومن أبواب منقوشة تحميها لاستخدامها في إنتاج الفحم ليباع في الاسواق بجزء من قيمته الحقيقية .

كل ذلك حدث في غياب المالكين وغفلة الرقابة من الجهة المعنية بالاهتمام بالسياحة والآثار والزراعة المعنية بالبيئة والأشجار.

أقول ألا نستدرك حضارة تلك القرى وأمثالها الكثير، ونحفظ لها هيبتها ومكانتها ألا نحاول أن نستفيد من موقعها وندعم من يهتم بها من أهلها ونعبد الطريق للوصول إليها ألا نعيد شيئا من تراثها العتيق

إن هذه الأماكن التي وسعت من سبقنا للعيش فيها برخاء لتدعونا للمحافظة عليها لتبقى لنا ولأجيالنا من بعدنا بعدا حضاريا وملاذا استراتيجيا .



image
صورة لاحد منازل القرية وقد هدم جانبه


image

image
أخشاب المنزل تم تجهيزها لحرقها

image
أخشاب المنازل تم تجهيزها أمام مكان إنتاج الفحم

image
منظر للقرية الجميلة
image

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2917


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
45277 علي الغامدي 03-12-1434 11:28 AM
للأسف الشديد أن الاهتمام لدينا في المنطقة فقط على الورق فقط، ولا يتجاوز مكاتبنا...والله المستعان.
منطقة الباحة فيها من الأرياف ما يجعلها تتصدر بعض الدول الأوروبية ولكن لا حياة لمن تنادي.

عندمنا نسمع بصروح صحية تضم وتلغى من الوجود فمن باب أولى أن تهون هذه المصائب علينا
لو كان صاحب إحدى هذه البيوت يحتاج إحدى هذه المنازل وقام بترميمها لأوقفوه بحجة الآثار...!!!

[علي الغامدي]
0.00/5 (0 صوت)


45279 جمعان بن دخيل الله 03-12-1434 01:50 PM
يوجد الكثير من الاثار في منطقة الباحه
ومنها قلعة بخروش بن علاس بقرية (العدية قريش الحسن بالاطاوله) القائد البطل قائد معارك غامد وزهران بعشرون الف مقاتل في معركة بسل مع الدوله السعوديه انذاك ضد الجيش التركي حيث يوجد اربع قلاع دائرية كبيرة في الاطارف وبقية القرية والحصون بالداخل
وهذه من مهام هيئة السياحة والاثار التي لم تهتم ولم تبالي بهذا الارث التراثي العظيم الذي تفخر به منطقة الباحه فهي تحتظن المئات من القلاع والحصون التاريخية المهمة

[جمعان بن دخيل الله]
0.00/5 (0 صوت)


ردود على جمعان بن دخيل الله
صوت مواطن 03-16-1434 08:50 PM
أخي الكريم نعلم ما يحصل الآن من تجاهل لتاريخ وأرث جميع القبائل لمصلحة من الكل يعرف
مع الأسف بلدنا لا يهمه تاريخ زهران وغيرها من القبائل
بل يهمهم تاريخهم ولو كان مزيفاً ومن وحي الخيال

45341 هلالي 03-14-1434 11:10 AM
انا خريج قسم سياحه وفندقه ومحد مهتم بتوضيفنا وتقدمت لأماره الباحه بطلب وظيفه ورقم معاملتي14310 واطلب من الله ان يلهم اميرنا المحبوب مشاري بن سعود بالنظر في معاملاتنا وتوضيفنا للحفاظ على المناطق السياحيه وتطوير منطقه الباحه

[هلالي]
0.00/5 (0 صوت)


45371 الشدوي 03-14-1434 09:40 PM
سلمت يمينك ابا خالد على هذا التقرير وأتمنى إن كان باقي فيك حيل تدرج ناحية آل دواس وحميدة وبقية قرى الصدر وتوثق بالصور تلك الأطلال الضاربة في التاريخ مع كتابة تقرير لتاريخ تلك القرى. وتقبل تحياتي

[الشدوي]
0.00/5 (0 صوت)


45448 فهد الزهراني 03-16-1434 08:37 AM
المكان معروف والله مليء بالمجهولين من الجنسية اليمنيه ال>ين لا يغادرون ذلك المكان وهم يعملون على جمع الاشجار من كل مكان وهدم البيوت القديمة لنزع الخشب المشيدة به لحرقه وتفحيمه وبيع الفحم وهناك سعوديون متعاملون معهم لإحضار اكلهم وشربهم وجميع مايحتاجونه من خدمات مقابل بيع الفحم بسعر بهيض لهم
الوضع خطير جداً

[فهد الزهراني]
0.00/5 (0 صوت)


45694 جراح 03-20-1434 07:39 PM
مكان جميل جداً لكن لماذا لا نعلم عنه شي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[جراح]
0.00/5 (0 صوت)


50774 زائر لقرية الباحه التراثية 06-07-1434 06:28 AM
كنا نظن التراث في قرية الباحه التراثية ولكن للتاريخ آثار في جميع قري محافظات الباحه اين السياحة والآثار في بروزها هل هو خوف من صيانتها والمحافظة عليها

الحق علي فرع السياحة والآثار في الباحه حكومتنا ما قصرت ولاكن المسؤولين في المناطق والمحافظات كل شئ تمام طال عمرك والتمام موصلهم ولا يعرفونه لأنهم اول من يجهل الأماكن الأثرية في منطقتهم

[زائر لقرية الباحه التراثية]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.