الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019

الأخبار » محليات »
عزوف الجمهور عن ارتياد المكتبات بمنطقة الباحة
الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019

01-25-1430 06:50 AM
 
تحقيق / مسفر المالكي ( الباحة اليوم ) :
تقوم المكتبات العامة بدور كبير في تنمية ثقافة المجتمعات وذلك لما تحتوية من مصادر العلوم في شتى الصنوف العلمية والمعرفية . لكن المتابع لحال هذه المكتبات يجد انها فقدت التواصل مع المجتمع المحيط بها كما بدأت عليه المكتبة العامة بمنطقة الباحة خالية من الزوار وقد يكون السبب في ذلك الى وجود التقنية العالمية التي يشهدها العالم واتجاه الناس الى الانترنت باعتباره وسيلة سهلة وتوفر ما يحتاجه المرء . صحيفة الباحة اليوم التقت ببعض المواطنين لمعرفة اسباب ذلك :
سعد وسفر الشهراني نحن والكثير من الشباب لا نعرف موقع المكتبة في المنطقة فالاهتمام بالقراءة أصبح ضئيلا لدى الكثير وذلك لوجود مصادر للبحث والاطلاع ومن اهمها الانترنت الذي اصبح مكتبة عالمية يحتوي على ما لا تحتويه المكتبات العامة . فالانترنت له طابع التجدد في المعلومات واحدث الاخبار في كل المجالات
ويضيف عبدالله القبطي بان المكتبات تفتقر إلى وسائل جذب الجمهور ومن اهمها تهئية الجو المناسب للقراءة وايضاً عدم توفر الاصدرات الجديدة اولاً بأول وقد يكون السبب في ذلك هو تبعية هذه المكتبات للقطاع الحكومي
ويعلق حامد علي الغامدي مدير المكتبة العامة والمشرف على المكتبات بمنطقة الباحة عن اسباب تدني احوال القراءة في المجتمع الى وجود عدة عوامل من وجهة نظره واهمها :
انتشار الوسائل الأخرى مثل الانترنت والقنوات الفضائية فهي سحبت البساط من الكتاب وبالإضافة إلى تركيبة المجتمع الثقافية وتكوينه المعرفي فنجد ان هذه الصفة تتفشى وتنتشر في المجتمعات الأقل تحضراً بينما نجد الاهتمام بالقراءة والكتاب من سمات المجتمعات المتقدمة . ولذلك ثقافة الأفراد ووعيهم له أكبر الأثر في عملية الاهتمام بالقراءة ويعود السبب ايضاً الى قلة الاهتمام بالبحث العلمي وعدم تشجيع الباحثين .
وعن عدم تواجد المكتبة في مكان قريب من الناس قال المكتبة موجودة في المدرسة والجامعة والكلية وبالنسبة للمكتبة العامة بالمنطقة فمن الشروط ان تكون في وسط المدينة . ونحن ان شاء الله بصدد الانتقال الى مبنى جديد .
وعن اقبال الناس بالمنطقة على القراءة من خلال عدد الزوار يقول : القراءة في المنطقة لتختلف كثيراً عن بقية مناطق المملكة والمملكة ايضاً لا تختلف كثيراً عن بقية المجتمعات النامية . فارتياد المكتبات عادة ما يكون ارتياد اجبارياً بدواعي البحث العلمي الذي يشترطة بعض المناهج والمواد الدراسية . ولذلك فالقراءة نسبية موسمية اذ صح التعبير بمعنى أنها تزيد في مواسم البحوث بشكل

تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 1747


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.