السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018

11-16-1439 11:35 PM

التنمية والتطور مرادفتان لتغيير واقع ما إلى الأحسن وجميع العقلاء يبحثون عن التنمية ويساعدون في نموها وتحسين البيئة الخاصة بها ، ومنطقة الباحة ليست كغيرها من المناطق فهي تبحث عن تنمية مستدامه تُغير الواقع الخجول !!

قد يغضب البعض من كلمة واقع خجول ولا يغضب إلا من يُطبل ويريد أن تبقى الباحة كما هي بلا تنمية أو تغيير وقد نجدهم في الإعلام يحاولون نقل صورة هي عكس الواقع بمدح يفوق الوصف وتجميل غير منصف وخاصة في المهرجانات وغيرها ومع الوقت تتكشف الحقائق . يقول رونالد .اسبورت ( إذا لم تحاول أن تفعل شيء أبعد مما قد أتقنته .. فإنك لا تتقدم أبدا )

في إحدى جلسات الحوار الإنترنتية حول تدشين بعض الإحتفالات بالباحة وتوقيع بعض المطاعم للعمل بالمنطقة دار نقاش عن أهم نقاطه .. هل ما يُقام من إحتفالات وفعاليات وإنشاء خِيّام ومجالس يُنمي المنطقة أم يُسكّن الأهالي ويُبرّد تأملهم وهو بخلاف المأمول ، و هل يعقل أن تكون تنميتنا بالمنطقة فتح مطعم أو فرقة شعبية تتراقص ليوم أو يومين مع وجود سوق ليست شعبية بل أجنبية! وماهو المردود من خِيّام تقام تحت مسمى فعاليات كيف ستنمي منطقتنا وكيف تحرك عجلة التطور وهي أقيمت من أجل مكسب المُنظّم وصورة الإعلامي.

هنا الزائر الكريم للمنطقة يجد أن المشاريع المهمة للتنمية كتحلية المياة أو المدرجات الزراعية أو مثل ما يُعرف بكبري المستشفى أو ازدواج طريق المندق وكلها مشاريع تنمي المنطقة وأهلها لم تكتمل رغم مرور عدة سنوات وسنوات ، ولا ننسى الطريق الهندسي المعجزة والخرافي المسمى بالدائري وهو الخط الوحيد الذي تبقى له مابين خمس الى سبع سنوات حتى يكتمل بجمالة و"خرابه" أو المشاريع الكبيرة والصغيرة الكارثية للأمانة والبلديات من تحويلات وحفريات ومطبات ما أنزل الله بها من سلطان والواقع يؤكد عبثية التفكير ومحدودية الخطط وليس مفرق بني ظبيان ببعيد ، حتى أصبحت المدينة كَحَجَرَ الخَفَاف الذي له من إسمه نصيب .

ولله الحمد اكتملت التنمية بخطط المرور في تنظيم ساهر ووضعه في كل إشارة من أول ما تدخل الباحة حتى تخرج منها وأنت تشعر بأهمية المواطن في هذي المنطقة حيث أن كاميرات ساهر منتشرة بشكل يفوق الوصف وقد ندخل بها موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأصغر شوارع وأكثر سواهر "جمع ساهر" ، والأغرب أن نقاط التفتيش لم تتغير ولم تُفعّل التوعية فيها بالشكل السليم ولكن مقالي السابق" عجباً مرور الباحة " يوضح حقيقة الأمر .

لا ينكر أحد عمل الأمير حسام حفظه الله ونشاطه في رفع اسم المنطقة والمحاولة تلو المحاولة لتغيير واقع التنمية إلى الأحسن بتدشين الملتقيات وتوطين الوظائف في خطوة تعتبر تحدي نحو التنمية وإثبات أن شباب منطقة الباحة أولى بوظائفها ، ولكن نحتاج إلى تغيير مفهوم سائد في أغلب عقول الدوائر الحكومية والخاصة ألا وهو " اعمل أي شي من أجل التقرير الختامي " لا جودة ولا تحسين حتى لو كان غير مفيد أو غير جديد الأهم هو إثبات أننا نعمل عند السؤال . حتى تجد أن بعض الأعمال أصبحت مستهلكة ومبتذلة وغير نافعة ولا تقدم للمنطقة أقل درجات التنمية وهذا ما جعل البعض إن لم يكن الأغلب من الأهالي في جمود عن المشاركة والحضور لمثل هذه الملتقيات، وللمقارنة بين النافع والأقل نفع فعاليتين الأولى كان فيها تجديد وملهمه للصغار قبل الكبار ومحفزة لكل طلاب العلم وهو معرض إبن الهيثم ، والفعالية الثانية هي أغلب فعاليات الصيف المقامة حالياً في المنطقة "فقط رقص ولعب".
-------------------

محمد بن صالح آل شمح ـ @mooode1

يقول انتوني روبنز ( إذا كانت لديك الرغبة في النجاح فقد حققت نصف هدفك، وإذا لم تكن لديك هذه الرغبة فقد حققت نصف فشلك).
.
محمد بن صالح آل شمح

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 586


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
115949 عابر سبيل 11-17-1439 12:30 AM
رائع جدا ما تكتب بل هو الواقع ولكن !!!؟؟؟
كتبت كثيرا وجميع من يتابع الصحيفة يعرف . كتبت كلمات وعبارات مختصرة مثل . دق الزير . مثل التقارير . مثل . علها . مثل. اهم شيء العرضة . . . لم يلتفت أحد لها بل كانت محل تندر واستهزاء. . . المتتبع الحصيف يدرك تماما ما كنت ارمي إليه ببساطة لكن المصالح الخاصة والتطبيل والتصفيق والفلاشات كلها تسبب العمى بصرا و بصيرة !!
في أحد برامج الترفيه الصيفية كل ليله هروج فقط شعرا ونثرا وامسيات و مسرحيات المهم كلها هروج و يحسبون انهم! !بالتوفيق للجهود ولكن هذه أمور مستهلكة ولم تعد مؤثرة حتى من يأتيها مجرد تسلية تورط فيها. للجميع التحية والتقدير

[عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)


115984 أبو سامي 11-23-1439 12:38 AM
مع الشكر لكاتب المقال الأخ محمد آل شمح وحرصه على التنمية والتطوير للمنطقة إلا أنه ينظر دائما للنصف الفارغ من الكأس ولا يلتفت للجانب الإيجابي بل يقلل النجاحات التي تتحقق والخطوات التي تتقدم ، وهذا ليس من المقبول لأنه يندرج تحت مسمى الجحود ! فرغم الظروف التي تمر بها الدولة عموما إلا أن منطقة الباحة بقيادة سمو الأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز وفقه الله تتحرك نحو الأفضل وبخطوات واثقة في كل المجالات ولا ينكر ذلك إلا جاحد أو مكابر .
ونحن هنا لا نرمي الكلام على عواهنه بل هو مدموغ بالأدلة الواضحة .ولست متحدثا عن الأمارة لكن الحقيقة يجب أن تقال من المنصفين .. ولعل أول الشواهد تلك المشاريع التي نفذت في منتزه رغدان -أهم المواقع السياحية- الذي يرتاده المصطافون والسياح وتنفيذها في وقت قياسي من قبل أمانة المنطقة التي تستحق الشكر ، مما هيأ مكانا راقيا يظل من أجمل المواقع السياحية في المملكة بل على مستوى دول الخليج لاستقبال مئآت الآلاف من الزوار . وقريبا جدا سيتم افتتاح مشاريع رائعة تكلفتها بعشرات الملايين . ولو التفت أخي الكاتب يميناً أو شمالا لوجدت جمالا يفيض في كل المحافظات تقريبا بجهود المخلصين في بلديات المنطقة . وليست المندق والقرى وبلجرشى عنك ببعيد وما تعيشه من حراك فاعل ومثلها بقية المحافظات الأخرى . ولعل فعاليات صيف هذا العام في محافظات السراة تعطيك مؤشرا صادقا للنقلات النوعية التي يلمسها الجميع
وربما سمعت مثلي عن (طاولة الحسم) التي تنتهجها إمارة المنطقة حاليا في مناقشات المسؤولين للخروج من البيروقراطية الإدارية وإتخاذ القرارات الحاسمة والهادفة لخدمة المواطنين بعيدا عن التسويفات ...
وربما سمعت كذلك مثلما سمعنا عن برنامج (متابع) الذي اقترحه سمو الأمير لمعرفة سير البرامج والمشروعات التي تنفذ من جميع الإدارات الحكومية بمعنى أنه لا مجال لتزييف التقارير الختامية -كما تعتقد- ولعلمك الخاص ولتكون مطمئنا ، فقد علمنا أن سمو الأمير ومن منطلق حرصه على المصلحة العامة قد أعلنها للمسؤولين صراحة بأنه "لا مكان لمن لا يعمل بإخلاص فخدمة الوطن والمواطن مقدمة على كل شيء" . وهذا ديدن سموه حفظه الله لخدمة المنطقة وسكانها الأعزاء فأميرنا الغالي ليست لديه الرغبة في النجاح فقط بل النجاح والتميز والتألق ونحن على ثقة واطمئنان بإذن الله بأن الباحة ستكون أجمل بفكر وتخطيط وجهود الأمير حسام .. مع تحياتي لجميع القرّاء الأعزاء .

[أبو سامي]
5.00/5 (2 صوت)


محمد بن صالح آل شمح
محمد بن صالح آل شمح

تقييم
9.44/10 (5 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.