السبت 12 محرم 1440 / 22 سبتمبر 2018

10-12-1439 01:08 PM

إن القامات الإعلامية الكبيرة الصادقة التي تزخر بها منطقة الباحة لا ينطبق عليها المقال التالي:

ولكن هناك خامات إعلامية مختلفة ، أعلم يقينا أنها تسيس الإعلام في إتجاه هي تراه مناسب ولكن الشمس لا تُغطى بغربال، ولعل كثرة اللجان والمراكز والقروبات والشلل الإعلامية هي ما يضيع جهود هذه الأقلام .

الباحة هذه المدينة الجميلة غالباً هي مظلومه في الخدمات والتطور والتقدم ، ولكن هناك أمل في السنوات القادمة أن تكون في مصاف المدن العالمية ، ليس ذلك بغريب عندما نرسم جميعا خطة إصلاح واحده يتشجع معها الصغير قبل الكبير ، وهنا دور الإعلام المنسى والذي لا يكاد تسمع صوته إلا في مناسبات ومهرجانات متفرقه وبكمية تطبيل غير منصفه وتبعد عن الحقيقة بطرق قد تكون ملتوية وفيها ضبابية فاضحة.

الإعلام يا ساده في منطقة الباحة مقسم إلى فئات مختلفه أولها من يريد فعلاً إصلاح الحال السيئ والمتردي في أي موضوع أو دائره وظيفية ، وتجد أن أكثر الصادقين يصدحون برأيهم دون تزييف ويوضحون الخافي من أجل الإصلاح المرغوب ، ليس لهم مصلحة غير رفعة إسم المنطقة ويتمنون رؤيتها بأجمل حال وتحتل المراتب العالية في كافة المحافل.

الصنف الثاني هم الصحفيين الإعلاميين أصحاب التقارير المختلفة " والمختلقة بعض الأحيان " فبعضهم تجد الحقيقة في ثنايا تقاريرة والبعض الآخر تجد الغير معقول في كامل تقريرة وهذا هو السائد في الأغلب من أجل البحث عن إثاره غير منطقية ، وقد تكون من أجل زيادة الشهره فقط ، حيث تجد تعاملهم بالواسطة يتعدى حدود المعقول.

الصنف الثالث هم أصحاب الماضي الإعلامي الجيد وقتاً والمزيف أوقاتاً، كل مايرغبون فيه هو تمكين علاقاتهم بشكل أكثر وثوقية تجاه الرأي العام في المنطقة ، الهم الأكبر لهم هو تحسين لواقع غير مُحسن وتجميل ماهو غير جميل حتى لو كان على مبادئهم وإظهار الحقائق للناس ، فتجدهم يمجدون لمحافظ المحافظة الفلانية قبل الصيف ، ويلمعون للمحافظه الأخرى قبل مهرجان معين وكل الهدف أن تبقى علاقتهم بالمحافظين والمسؤولين قيد الإهتمام.

أما آخرهم هو من يحاول التشبث في الإعلام حيث يجتمع في قروب "واتس آب" من أجل تصيّد الأخبار والفعاليات وتجده في كل مناسبة يحاول الوصول إلى أهدافه الوظيفية في العلاقات العامه ، يستجدي بها رضى الإداره من أجل الحصول على شهادة يجمل بها حائط منزله ولاتجد له أثر فعّال في المجتمع ، هو قليل النفع كثير النُّطُعُ لا يحترق على أخطائه المشوِهة للمنطقة وهنا تكمن أهمية الإصلاح الإعلامي.

أعلم يقيناً أن مقالي هذا لن يعجب الكثير ولكن عند الحقيقة يعجز فكري عن تصديق غيرها ، حيث كنت أعتقد أن الجميع في منطقة الباحة على يد واحده وأكتشفت أن الإعلام الخاص بالباحة يُخفي الحقائق والأغلب يريد التصيد على الأخرين وإبراز دور " لسناباته أو صحيفته أو جريدته " على حساب ما يطمح له المجتمع من الإصلاح ، وليس الأمر بجديد على الساحة ولكنه متجذر بعمق في أغلب الإدارات المرتبطه إعلاميا ببعضها البعض ، وهنا قد تجد الخبر يُنصَف في صحيفة ويُكَذّب في أخرى ، أو تجد تلميع من تقرير أو فديو ليغطي فشل ما ، و قد تجد تهجّم إعلامي مدروس تجاه عمل ما يحاول صاحبة رفعة إسم المنطقة وليس لتهجمهم معنى غير التثبيط والتحبيط والأدله على ذلك كثيره.

إن من أكبر دلالات سوء تحزب الإعلاميين في الباحة هو ما حدث في غابة رغدان وفي إفتتاح فعاليات صيف الباحة 1439هـ تحت عنوان "الباحة أجمل" حيث مُنِعَ من الدخول الكثير من الإعلاميين والمصورين وسُمِحَ لفئة قليله تُطبل وتُرفرف فرحاً وكِذباً وتُنشد رَدَحاً بحزبية الإعلام في المنطقة ، ولكن الأمل في أميرنا الغالي لتفادي هذا الوضع وتغيير هذا الحال فيا سيدي أن كنت تنشد عن الحال هذا هو الحال .

أخيراً أتمنى من كل إعلامي بالباحة الوقوف صف واحد وليكن الهم الأكبر منطقة الباحة بعيد عن الحزبات والشكليات والواسطات .. يقول روبين شارما " التغيير صعب في البداية، وفوضوي في المنتصف ، ورائع في النهاية ".
-----------------

محمد بن صالح آل شمح ـ mooode1@

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 818


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
115609 عابر سبيل 10-12-1439 04:55 PM
يعجبني فيك صراحتك ..
أخي الكريم منذ عقود ونحن نصدح بالحق في الاجتماعات واللقاءات الخاصة والعامة وكان لنا بعض الأراء في بعض الدوريات حينما كان لنا رغبة ولكن جفة الرغبة الآن مما سمعنا وشاهدنا !! في كل الأحوال ماض سحيق !! مع السلامة لا اتأسف ولا اندم !!

فيما يخص المنطقة أعتقد بأن ماحدث من تأخر وما يحدث من صور وتقارير حاليا هو السبب الرئيس لما نحن فيه !!
كنت في أحد المرافق لمعاملة خاصة فسألني سعادة مسؤول ذلك المرفق عندما سمعني أناقش أحد الموظفين عن : ماذا قدمتم ؟؟ أعطني أمثلة لا أريد كلام ولجان ودراسة !! فقال المسؤول معترضا يعني تنكر أن فيه مشاريع ؟ فقلت له ! قد نختلف عند المسمى فما تراه أنت مشروع أنا لا أراه كذلك .. فقال ماهي المشاريع التي تراه أنت قلت له أربعة فقط ( مشروع المستشفى ومشروع عقبة الباحة و مشروع الكهرباء و مشروع المطار ) وأردفت أعطني مشروع بحجم هذه وبماذا أحدثته من نقلة نوعية في المنطقة ثم قلت له هل كشط الشارع وسفلتته مشروع أم صيانة ؟؟ هل تغيير أعمدة الإنارة مشروع أم صيانة ؟ هل تركيب بلودرات وزراعة اشجار مربعة ودائرية وزهور ملونة وشوية دهانات تعتبرها مشاريع ؟؟ فانصرف ولم يرد علي نهائيا !!!
عموما نحن نحتاج لإعلامي متمرس مهني مثل محمد علي الذي كان يضع الأمور في نصابها ليس لمصور أو مندوب يريد أن يستخدم البطاقة للجلوس في مقدمة الحضور

أخي الكريم يبدو لي أن أمير المنطقة حذق ويستطيع أن يقف على كثير من الأمور بحنكته وبراعته بعيدا عن التقارير وأهل المصالح الخاصة وسيتخذ ما يراه مناسب بدقة حيال هذه الأمور هذا هو العشم والأمل والحلم
من وجهة نظري الخاصة أن الإعلامي ليس من وضع اسمه في مقمة خبر الصحيفة ولا من حمل بطاقة دخول وهو لا يجيد أبجديات الإعلام ولا يستطيع أن يصيغ سؤال بصورة صحيحة .. للجميع وافر التحية والتقدير والاعتذار ان حصل تجاوز دون قصد
لك التحية يا آل شمح

[عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)


115616 وليد 10-12-1439 09:47 PM
قد نتفق معك في جانب ونختلف معك في جوانب أخرى وبمقالك هذا كاتبنا العزيز كأنك تريد أن تقول أنه لا يوجد إعلاميون احترافيون في المنطقة وهذا رأيك على أي حال .
لكن ما نستغربه منع دخول بعض الإعلاميين من حفل عام ولا نعتقد ذلك ، وربما تم منعهم من الوقوف الدائم وغير المناسب أمام الناس والتسبب في عدم تمكين الحاضرين من مشاهدة ما يعرض وهذا إجراء سليم بكل تأكيد .
ففي كثير من المناسبات يقفون بأعداد كبيرة وغير منظمة مع عدد من الموظفين الآخرين من بعض الجهات في ساحة العرض فيحجبون ما جاء الجمهور من أجله ، وهذا غير مناسب إطلاقا . ولعل تنظيم وقوفهم إجراء جيد دون شك .

[وليد]
0.00/5 (0 صوت)


115632 أبو سعد 10-13-1439 02:28 PM
من العجيب أن بعض هؤلاء الإعلاميين لا يحسن كتابة خبر فهو يرسل ما يصله من الجهات الرسمية فقط أو ينقله من صحيفة أخرى ويكتب اسمه عليه فترى ما ينشر بنص واحد وبأسماء مختلفة !!!!! فهل هذا هو الإعلام ؟؟؟؟؟
شكرًا لك أخي محمد .

[أبو سعد]
0.00/5 (0 صوت)


محمد بن صالح آل شمح
محمد بن صالح آل شمح

تقييم
8.72/10 (6 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.