السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

12-10-1438 12:40 AM


”فقيد الروح ..علي العذلة"

عام مضى على رحيلك أبا عبدالله , ومازال الحدث جلل , والفاجعة عظيمة , والمصاب أكبر من الوصف , والجرح أكبر من التعبير ... عام مضى وأنا أشعر بحجم تقصيري لأنني لم استطيع أن أجعل قلمي يبوح ببعض كلمات باخسات في حقك أيُّها الغالي ... لأنني لا أعلم أأرثيك! أم أرثي نفسي !
سأبدأ برثاء نفسي بحجم مصيبتي فيك .. ارثي نفسي بقدر حزني عليك , ارثي نفسي بقدر شوقها لنصفها الثاني , آآه .. وألف آآه ما أعظم مصابي فيك ! وما أشد حزني على رحيلك ! وما أفضع ذلك اليوم الذي ودعتك فيه جسد بلا روح .

إن كُنت سأرثيك انت , بأي الكلمات سأبدأ ؟ فأنت مدرسة عظيمة تعلمنا منها الجد والعمل والصبر وكظم الغيظ والإيثاروالتسامح والبذل والعطاء والاحسان . الكلمة الطيبة كلمتك, والصدر الرحب ميزتك, والرجولة منبعك, والكرم عطاؤك ، فرضت حبك واحترامك على الجميع فهنيئاً لك. كنت أتمنى زوجي الحبيب أن أكتب عن أخلاقك ومآثرك وأفضالك على منطقتك في حياتك , ولكنك كنت تأبى وتثنيني عن ذلك لأنك لا تحب المديح والثناء والتمجيد ...

كنت تعمل بصمت, تعطي بصمت, وتضحي في صمت, ثم رحلت في صمت ! وتركتنا للوعة الفراق وصدمة الرحيل. ولكن عزائي فيك هذا الارث الذي تركته في قلوبنا وقلوب الناس من محبة . عزائي فيك ان تركت لي عبدالله وأخواته ،أرى فيهم صفاتك وأشمّ فيهم أنفاسك , عزائي فيك بأن حباني الله أخوة وأخوات وأهل وأقارب وقفوا معي في محنتي وكانوا السند والعزوة .. عزائي فيك أن مازال هناك لقاء عند مليك مقتدر . أسال الله ان يجمعنا بك في الفردوس الأعلى ..
اللهمّ نوّر مرقده وأغفر له وأكرم نزله وأجعله في عليين مع النبيين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا

زوجتك : ام عبدالله

تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 1496


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
111474 جمعان الكرت 12-10-1438 01:07 AM
القلب الأبيض كما عرفته

جمعان الكرت

من خلال شقيقه الصديق الأستاذ إبراهيم العذلة كانت معرفتي بالفقيد الراحل على العذلة يرحمه الله حيث جمعنا العمل الصحفي بإبراهيم في مكتب صحيفة البلاد بالباحة ومن ثم صحيفة الوطن، وكانت هناك لقاءات قليلة مع الراحل عند مروره بالمكتب ويدور الحديث حول تنمية منطقة الباحة وما ينبغي أن يكون عليه المسؤول،والأمال والطموحات التي كان يحملها لتنهض الباحة وتصبح درة فوق جبين السراة، وقتها كان علي العذلة مشغولا بأعماله التجارية، إلا أن الحس الصحفي الصادق وحب الوطن المخلص كانا يجريان في شرايينه وأوردته، لتضيء بعد فترة وجيزة صحيفة الكترونية أسماها "صحيفة الباحة اليوم" لتتناغم وإيقاع العصر وسرعة الحدث ، وتواصل هذه الصحيفة نجاحاتها يوماً بعد يوم تُقدم المادة الخبرية الجيدة التي يتشوق لها القراء من داخل المنطقة وخارجها وتستقطب نخبة من الكتاب ليشاركوا في ابداء أرائهم ومقترحاتهم حتى غدت الصحيفة الأكثر تأثيراً إعلامياً في المنطقة ويعود ذلك لانتهاج القائمين عليها العمل الإعلامي الرصين بحيث تقدم المصلحة العامة فوق كل اعتبار، فكسبت ثقة القارىء واحترام المسؤول ومضى الراحل على العذله مشغولا بالهّم الإعلامي لتمضي الصحيفة من نجاح إلى نجاح، ومن تألق إلى تألق تقدم موادا إعلامية متميزة ومفيدة، والسر في ذلك:
أولا: امتلاك الراحل الوعي الإعلامي الخلاق وكنا نلمس هذا الوعي من خلال طرحه وحديثه في لقاءات عديدة.
ثانياً: النية الصادقة فليس له مطمع أبداً حيث كان يصرف من جيبه دون ربح مادي من أجل استمرارية بقاء الصحيفة مضيئة مزدهرة في عيون القراء.
ثالثاً:علاقته الاجتماعية المتميزة فالجميع يحترمه ويقدر جهده ولم يأت من فراغ بل لكونه صادقا مع نفسه ومع الجميع وكان محباً للجميع حيث أن ابتسامته المشرقة تسبق حديثه النقي.
رابعاً: رغم الصعوبات التي تعترضه بين الحين والآخر إلا أنه يتجاوزها بصبر وثقة وعزيمة وحب لعمله الإعلامي.
خامساً:رؤيته العميقة بأن تكون صحيفة الباحة هي النبض الصادق للمواطن والعين الثاقبة للمسؤول ونجحت في تحقيق هذا التوازن مما جعلها محترمة من كلا الطرفين.
سادساً: تمكنت الصحيفة من سد الفراغ الذي كان يتطلع له الأهالي بوجود صحيفة ورقية تصدر من منطقة الباحة.
كل تلك العومل مجملة أسهمت في نجاح الصحيفة بوجود قائدها الراحل عل العذلة يرحمه الله الذي منح ماله وصحته لتستمر هذة الزهرة نضرة مشرقة،
ولمّا كان الموت زائرا لكل البشر فقد مضت روح الصديق علي العذلة إلى بارئها والوسط الاجتماعي وخصوصا الإعلامي ينعي زميلهم صاحب القلب الأبيض على العذلة ينعيه بقلوب ملأى بالحزن على فراقه.
وليس لنا إلا أن نقول :رحم الله على العذلة رحمة واسعة وأسكنه فسيح الجنان وألهم أهله الصبر الجميل.
و"إنا لله وإنا إليه راجعون"


[جمعان الكرت]
4.25/5 (5 صوت)


111475 عابر سبيل 12-10-1438 05:29 AM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في جنات النعيم

[عابر سبيل]
4.50/5 (4 صوت)


111476 موسى العبدلي 12-10-1438 12:19 PM
رحم الله أباعبدالله وغفر له ورفع منزلته في الجنة وعوض الجميع في فقده خيرا فمهما قلنا في مآثر أبي عبدالله وكرم خلقه ونبله وطيب سجاياه فلن نوفيه حقه فقد كان لي نعم الأخ والصديق والجار عفا الله عنه .

[موسى العبدلي]
4.50/5 (4 صوت)


111477 نايف الخمري 12-10-1438 02:36 PM
قال تعالى .. و ما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً ..
علي العذله الذي غيبه الموت عنا في العام الماضي وهو الذي يعمل في صمت خلف هذه الصحيفة يحمل في داخله هم المنطقة ويخفي آلامه عن الاخرين والألم يعتصره عندما يعجز عن تحقيق مايصبوا اليه لمنطقته كان معجون بحبه لمنطقته .
رحم الله الاستاذ علي العذلة المخلص الرصين بقدر ماقدم من جهود كبيرة في تطوير واستمرار صحيفة الباحة لكي تبقى منبراً اعلامياً لأبناء المنطقة في الداخل والخارج وبقدر ماساهم وشارك في تحقيق ايصال صوت الإعتدال للمواطن الى للمسئولين من خلال هذه الصحيفة , لقد بذل نفسه وماله من أجل صحيفة الباحة قد تأثرت لنبأ وفاته وكنت موجوع بالفراق مثل أي صديق وزميل له . فقد كان النبأ صادم والفقد جلل والمصاب عظيم
أسأل الله تعالى بأن يشمله بمغفرته ويرحمه برحمته التي وسعت كل شيء . عرفته رجلاً بشوشاً خلوقاً مؤدباً يتقبل النقد بالرغم من الاختلاف معه وقد أختلفت معه كثيرأً واتفقت معه ايضاً اختلفت معه بسبب عدم نشر بعض المقالات التي تتسم بالجرأة بحجة حرية شخصية واتفقت معه لثقل المسؤولية في تحمل ماينشر في الصحيفة ويتعامل برؤية تختلف عن المطروح في تلك الكتابات بمهنية عالية في رئاسة التحرير رحل عنا تاركا خلفه سيرة انسانية عطرة ومنبراً اعلامياً نفتخر به وعُرف عنه احترامه للرأي والرأي الاخر يضرب المثل الحي في أن الاختلاف لا يفسد للود قضية مهما تباعدت المسافات واختلفت الأفكار ..
نسأل المولى القدير أن يسكنه فى عليين مع الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا و أن يلهمكم الصبر والسلوان .
نايف الخمري

[نايف الخمري]
4.75/5 (6 صوت)


111478 Jooly 12-10-1438 05:11 PM
عامٌ مضى على رحيلك ياوالدي
رحلت ياوالدي الأطهر والأجمل والأحن وتركت وراءك أنفساً أنهكها الشوق والحنين لسماع صوتك وتنفس رائحتك والتمتع بعذب حديثك والنظر إلى وجهك والتفاؤل بصالح دعائك والاهتداء بجميل نصحك والنهل من فيض حكمتك
فراقك ياوالدي ألم وفجيعة وحزن لن يشعر به إلا من ذاق ألم الفراق وتجرع مرارته
لطالما تمنيت ياوالدي أن يعود بي الزمن للوراء لأعيش معك وأقبل قدميك فقد ندمت على كل لحظة ضيعتها دون أن أراك وأنعم بقربك وأفوز ببرك 💔
تمنيت ياوالدي لو تعود اللحظات لأخبرك كم أحبك وكم أنت غالٍ في قلبي وكم كنت نور الحياة وزينتها وكم هي الحياة تعيسة في غيابك وكم هي السعادة ناقصة بدونك 💔
وهاأنا اليوم أقف عاجزة عن رد جميلك ، نادمة على تقصيري معك في حياتك ، ولا أملك شيء لأصلك به الا دعائي لك
اللهم ارحم ميتاً مازال في قلبي حياً، اللهم انزله منازل الشهداء واجعل منزله الفردوس الأعلى

[Jooly]
4.63/5 (7 صوت)


111481 د.عبدالله سافر الغامدي ـ جده. 12-11-1438 07:26 AM
خاطرة فيها عاطفة جياشة، وتعابير حارة، ومشاعر صادقة، امتلأت بالحزن والتوجع واللوعة.
وأما الموت فما منه ملاذ ولا مهرب, متى حط ذا عن نعشه ذاك يركب.
ولا بدَّ من شكوى إلى ذي مروءةٍ
يواسيك أو يسليك أو يتوجّع.

[د.عبدالله سافر الغامدي ـ جده.]
4.75/5 (5 صوت)


111482 عادل 12-11-1438 10:19 PM
رحم الله فقيدنا جميعا فقد كان كالغمامه التي لا تأتي إلا بخير أينما حلت ، كريم الخصال سمح النفس ، ابتسامته لا تغادر وجهه الطاهر ، ارتفع ذكره حين ارتفعت نفسه عن الصغائر وسما بها عاليا عن كل ماينقصها ، يبالغ في الكرم ولو على حساب راحته ، قد يقطع الاف الكيلو مترات ليزور مريضا ويشارك عريسا ويواسي مصابا ، راحته في العطاء وإعانة الفقراء ، انفقت يمينه فلم تعلم شماله طمعا في مرضاة الله ورحمته .

مآثر الراحل لا يمكن اختصارها في بضعة أسطر لكن هنيئا له هذا الذكر الحسن والدعاء من القريب والبعيد .

ونسأل الله ان يجمعنا وإياه في دار رحمته . وأن يعلي درجته ويجعله في الفردوس الأعلى من الجنة .

[عادل]
4.50/5 (4 صوت)


111483 Lili 12-12-1438 08:41 AM
الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته

[Lili]
4.00/5 (3 صوت)


111486 صالح المعيض 12-13-1438 02:10 PM
لم يعد للحديث مساحة ولا للكلمات أسطر ولا للكلام بقية ، بعد ملامسة هذا الوفاء وصدق العهد ونيل العشرة ونعم الرفقه وتواصل الصلة بين الارواح الطاهرة . لذلك لايستغرب الطيب من اهله ولا الوفاء من بيته ولا نضج الثمار من منبتها. رحم الله ابا عبدالله رحمة الابرار واسكنه فسيح الجنان . زامالناه في ميدان الاعلام . فكان خير زميل واصدق رفيق واحرص راعي . كان إعلاميا مخلصا وفيا متقصيا بحثا عما يساعد الناس ويخدم المجتمع . وشكرا أم عبدالله على تجسيد هذه المشاعر الصادقة والحس الوفي النبيل ، والذي أختصر لمحبي ابا عبدالله مسيرته العاطرة الحافلة . حفظكم الله وحفظ عبدالله والاسرة الكريمة من كل مكروه .. اللهم آمين

[صالح المعيض]
5.00/5 (2 صوت)


111488 ندى 12-13-1438 11:46 PM
سلامٌ عليك ياوالدي.. سلامٌ على روحك الطاهرة.. سلامٌ على وجهك النائم.. سلامٌ عليك حياً وميتاً..

مضى عام على رحيلك يافقيدي
عامٌ ثقيل مر كأنه دهر.. مازلت أعيش صدمة رحيلك ولهيب أشواقي وحزن قلبي على فراقك السابق لآوانه..
ذكرى يوم رحيلك ياحبيبي وتفاصيل فاجعتي فيك دثرتني بثياب الحزن واللوعة.. رحيلك أثقلني.. وأفقدني طعم كل جميل.. وأنساني الأمان..
والدي الحبيب.. مازلت أحتاج إليك.. كنت العزوة والسند والكتف الذي اتكأ عليه.. كم أحتاج إلى نصائحك وتشجيعك ودعائك الذي يشعرني دائماً بمعية الله وتوفيقه.. كم أفتقدك وأفتقد روحك الطيبة التي تجعلني أرى الحياة مازالت بخير وأن الخير والإحسان لايضيع الله أجرهما..
أشتقت إليك ولخفة ظلك ولأحاديثك التي لايمل منها.. أشتقنا لك ياأبي وأشتاقوا لك أحفادك الذين لم يكتفوا بعد من دلالك وعطفك عليهم.. مكانك ياأبي لم يزل فارغاً ولن يملؤه أحد غيرك..

اللهم أجبر قلب والدتي وقلوبنا على فراق والدي الغالي وأجزه عنا خير الجزاء وأدخله الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب وأجمعنا به في جناتك جنات النعيم..

[ندى]
4.75/5 (3 صوت)


111492 مجدوع سعيد أحمد أبوراس 12-14-1438 09:44 AM
اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار. اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته. اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب. اللهمّ اّنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين. اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً. اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة. اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها. اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور. اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به. اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال. اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه. اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين. اللهمّ انقله من مواطن الدّود، وضيق اللّحود، إلى جنّات الخلود. اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون "يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم". اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم. اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنةً مطمئنّةً، ولقّنه حجّته. اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً، وعند قيام الأشهاد آمناً، وبجود رضوانك واثقاً، وإلى أعلى درجاتك سابقاً. اللهم اجعل عن يمينه نوراً، حتّى تبعثه آمناً مطمئنّاً في نورٍ من نورك. اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضاً لا تعذّبه أبداً. اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم. اللهمّ اعف عنه، فإنّك القائل "ويعفو عن كثير". اللهمّ إنّه جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فَجد عليه بعفوك، وإكرامك، وجود إحسانك. اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء، فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه. اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفداً. اللهمّ احشره مع أصحاب اليمين، واجعل تحيّته سلامٌ لك من أصحاب اليمين. اللهمّ بشّره بقولك "كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيّام الخالية". اللهمّ اجعله من الّذين سعدوا في الجنّة،خالدين فيها ما دامت السّموات والأرض. اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه آمن وعمل صالحاً، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان، بحقّ قولك: "ولمن خاف مقام ربّه جنّتان". اللهمّ شفّع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً. اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل " إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب ". اللهمّ إنّه كان مصلّ لك، فثبّته على الصّراط يوم تزلّ الأقدام. اللهمّ إنّه كان صائماً لك، فأدخله الجنّة من باب الريّان. اللهمّ إنّه كان لكتابك تالياً وسامعاً، فشفّع فيه القرآن، وارحمه من النّيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرفٍ تلاه. اللهمّ ارزقه بكلّ حرفٍ في القرآن حلاوةً، وبكلّ كلمة كرامةً، وبكلّ اّية سعادةً، وبكلّ سورة سلامةً، وبكل جُزءٍ جزاءً. اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً.

[مجدوع سعيد أحمد أبوراس]
5.00/5 (1 صوت)


111493 مجدوع سعيد أحمد أبوراس 12-14-1438 09:45 AM
للهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار. اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته. اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب. اللهمّ اّنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين. اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً. اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة. اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها. اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور. اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به. اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال. اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه. اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين. اللهمّ انقله من مواطن الدّود، وضيق اللّحود، إلى جنّات الخلود. اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون "يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم". اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم. اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنةً مطمئنّةً، ولقّنه حجّته. اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً، وعند قيام الأشهاد آمناً، وبجود رضوانك واثقاً، وإلى أعلى درجاتك سابقاً. اللهم اجعل عن يمينه نوراً، حتّى تبعثه آمناً مطمئنّاً في نورٍ من نورك. اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضاً لا تعذّبه أبداً. اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم. اللهمّ اعف عنه، فإنّك القائل "ويعفو عن كثير". اللهمّ إنّه جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فَجد عليه بعفوك، وإكرامك، وجود إحسانك. اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء، فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه. اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفداً. اللهمّ احشره مع أصحاب اليمين، واجعل تحيّته سلامٌ لك من أصحاب اليمين. اللهمّ بشّره بقولك "كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيّام الخالية". اللهمّ اجعله من الّذين سعدوا في الجنّة،خالدين فيها ما دامت السّموات والأرض. اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه آمن وعمل صالحاً، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان، بحقّ قولك: "ولمن خاف مقام ربّه جنّتان". اللهمّ شفّع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً. اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل " إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب ". اللهمّ إنّه كان مصلّ لك، فثبّته على الصّراط يوم تزلّ الأقدام. اللهمّ إنّه كان صائماً لك، فأدخله الجنّة من باب الريّان. اللهمّ إنّه كان لكتابك تالياً وسامعاً، فشفّع فيه القرآن، وارحمه من النّيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرفٍ تلاه. اللهمّ ارزقه بكلّ حرفٍ في القرآن حلاوةً، وبكلّ كلمة كرامةً، وبكلّ اّية سعادةً، وبكلّ سورة سلامةً، وبكل جُزءٍ جزاءً. اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً.

[مجدوع سعيد أحمد أبوراس]
5.00/5 (2 صوت)


111497 ابومحمد 12-14-1438 02:10 PM
رحمك الله أبا عبد الله وأسكنك فسيح جناته

[ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)


111498 عمر محمد الغامدي 12-14-1438 02:14 PM
ليس لي شي اقوله ابلغ من الدعاء لهذا الرجل بان يغفر الله خطاياه وان يلحقه بالصالحين ويصلح ذريته من بعده وان يجمعنا به في جنات الجلد جنات النعيم
الفقيد كان مدرسة في الاعلام قدمه بشكله الجديد صنع اعلاميين وقدمهم للمشهد كانت اعماله وانجازاته تتحدث عنه
احسن الله عزاكم ام عبدالله الفقيد

[عمر محمد الغامدي]
5.00/5 (2 صوت)


111503 ندى 12-15-1438 02:10 AM
سلامٌ عليك ياوالدي.. سلامٌ على روحك الطاهرة.. سلامٌ على وجهك النائم.. سلامٌ عليك حياً وميتاً..

مضى عام على رحيلك يافقيدي
عامٌ ثقيل مر كأنه دهر.. مازلت أعيش صدمة رحيلك ولهيب أشواقي وحزن قلبي على فراقك السابق لآوانه..
ذكرى يوم رحيلك ياحبيبي وتفاصيل فاجعتي فيك دثرتني بثياب الحزن واللوعة.. رحيلك أثقلني.. وأفقدني طعم كل جميل.. وأنساني الأمان..
والدي الحبيب.. كنت العزوة والسند والكتف الذي أتكأ عليه.. كم أحتاج إلى نصائحك وتشجيعك ودعائك الذي يشعرني دائماً بمعية الله وتوفيقه.. كم أفتقدك وأفتقد روحك الطيبة التي تجعلني أرى الحياة مازالت بخير وأن الخير والإحسان لايضيع الله أجرهما..
أشتقت لك ولخفة ظلك ولأحاديثك التي لايمل منها.. أشتقنا لك ياأبي وأشتاقوا لك أحفادك الذين لم يكتفوا بعد من دلالك وعطفك عليهم.. مكانك ياأبي لم يزل فارغاً ولن يملؤه أحد غيرك..
اللهم أجبر قلب والدتي وقلوبنا على فراق والدي الغالي وأجزه عنا خير الجزاء وأدخله الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب وأجمعنا به في جناتك جنات النعيم..

[ندى]
4.75/5 (3 صوت)


111505 أنا ابن جلا 12-15-1438 02:44 AM
رحم الله ابو عبدالله والخير والبركه في ابنه عبدالله نسال الله ان يحفظه فهذا الشبل من ذاك الأسد هنيئا لكم بهذا الشاب ربيتماه فاحسنتم تربيتها فهو خير خلف لخير سلف وهو عميد بيت العذله وخير من يمثلهم ويرفع برؤسهم في السماء بارك الله فيه ورزقه برك وبر أخواته

[أنا ابن جلا]
4.50/5 (2 صوت)


111537 "ابوفهد" 12-17-1438 07:16 AM
قلبتي المواجع بهذه الخاطرة عن المرحوم بإذن الله ابا عبدالله وان كنا مؤمنين بإن الموت علينا حق وأنه فراق لا مفر منه .. وانا بالذات شهادتي في ابا عبدالله مجروحه بحكم صلة القرابه ولكن سأختصرها بالدعاء له بالرحمه والمغفرة وان يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة ويجمعنا به .. وبارك اللهم في الأبن الحبيب والغالي"عبدالله" والله أسأل ان يحفظه بحفظه ويوفقه ويحفظ خواته .. وان يحفظك لهم وألا يحرمك منهم ولا من برهم لكِ .. وان يلهمكم ويلهمنا الصبر والسلوان.

["ابوفهد"]
5.00/5 (2 صوت)


111550 المتنبي 12-18-1438 11:10 PM
هذا الأخ العزيز لم يرحل عنا سوى جسده وأما روحه لم ترحل عنا فقد كان مدرس في مدرسة الحياة.
عند تذكره يجب علينا الدعاء له فهو أفضل من أن نزيد من أحزاننا ونتوقف عن المسير في هذه الحياة بل يجب أن نزيد من الخطى التي وضعها ونسير ولا نتوقف.

[المتنبي]
5.00/5 (2 صوت)


111568 صوت مواطن 12-20-1438 08:46 AM
رحمه الله تعالى رحمة الأبرار وأسكنه فسيح الجنان آمين ..

قلوبنا تبكي على فراق أحبتنا صباح مساء منذ سبعة عشر عاماً لم أنسى والدي غفر الله له ورحمه ولعل الحنين للماضي يسوقني إليه بدون شعور أظنه حب ووفاء .
كل الشكر .

[صوت مواطن]
5.00/5 (3 صوت)


111572 متابع 12-20-1438 01:13 PM
هذه هي الحياة تاخذ منا اجمل مافينا وتبقي لنا ذكرياتهم نستمد منها الالهام لنبقى في دعوات لهم ’ مؤلم ان تنساهم واكثر ايلاما ان تتذكرهم.

[متابع]
5.00/5 (2 صوت)


111595 اسير الجنوب 12-22-1438 01:21 AM
لم يكن ابو عبدالله حديث عهدا بالمجتمع عبر الاعلام بل كان منذو القدم عبر التجاره والاقتصاد فعرفه الناس ووثقو به لما يتحلى به من صفات تجاريه جعلته موفق في تجارته ولما كان يتمتع به من صدق في نقل معاناة الاهالي ومطالبهم عبر الصحف انذاك فكل عام يزيد في السطوع والابداع الاعلامي فكان اسمه لايغادر الصحف الى ان استقر به الحال بصحيفة الباحة اليوم تلك الصحيفه التي قدم وضحى من اجل اعتمادها وبالفعل اعتمدت من وزارة الاعلام وقدم المال والجهد في سبيل تطويرها واستقطاب المراسلين الى ان وصلت الينا بابها حله صحيفة الباحه التي اصبح لها صدى واسع بالمجتمع وهاهو يرحل ريترك ارث كبير لم يتركه لابن او قريه او محافظه بل ترك ارث لمنطقه فنعم ماتركت يابو عبدالله واتمنا من ابنائه واخوه ابراهيم الحفاظ على ذالك الارث وهو الصحيفه والعمل على استمرارها وجعلها صدقه جاريه للمرحوم
لن ننسى الاخ المبدع علي عبدالله العذله رحمه الله فقد كنا اشبه بعائله في الصحيفه ننتظر ابدعات المرحوم الصحفيه ليروي بها عطشنا من الغربه ولكن الرحيل مر وعلقم تجرعناه ولكن الامل في ابنائه واخوه ابراهيم وزملاء عمله ليواصلو المشوار
لم تكن الصحيفه لوحدها تجمعنا بل اجتمعنا ايضا بمنتدى الساحات الذي قدمه لنا لنقل المطالب والافكار وغيرها فنامل من الجميع العوده للمنتدى تخليدا لروح المرحوم
رحيل ابو عبدالله ادخلنا في صدمه وانهمرت الدموع وحتى وانا اكتب الان انهمرت الدموع ولن ننسى اخر الحوارات التي نقلها لنا قبل وفاته باقل من 24 ساعه والتي كانت ربما الختام فسبحان الله ياعلي تابا ان تودعنا الا بتغطيه وحوارات صحفيه رحمك الله وجمعنا بك في جنات النعيم والله يصبر ابناىك وبناتك وزوجتك واخوتك ومحبيك على الرحيل فبرغم مرور عام الا ان صورتك وسيرتك لا تفارقنا وتلك ان شاء الله من حسن الخاتمه
مهما كتبنا عن المرحوم فلن نوفيه حقه وانا لله وانا اليه راجعون رحمك الله يابو عبدالله وغفرلك

[اسير الجنوب]
5.00/5 (2 صوت)


111621 آل غنيمة 12-23-1438 08:41 AM
رحمك الله أبا عبد الله وأسكنك فسيح جناته

وجزاك الله خيراً يا ام عبدالله

[آل غنيمة]
4.50/5 (2 صوت)


111655 سعيد زربان 12-25-1438 03:23 PM
يرحمك الله ابا عبد الله..لقد كنت نعم الاخ والصديق الوفي

الذي ستبقى ذكراه حية الى الابد.

[سعيد زربان]
0.00/5 (0 صوت)


111690 حاتم ظهران 12-27-1438 07:42 AM
رحم الله الأستاذ الكريم علي العذله فلقد مررت بتجارب جدا جميلة ومواقف نبيلة تنم عن شخص جميل في كل شيء.

رحمه الله وعوضكم كل خير يارب العالمين

حاتم ظهران

[حاتم ظهران]
0.00/5 (0 صوت)


111858 محمد جمعان الشدوي 01-08-1439 01:08 AM
رحم الله أبا عبدالله ، وأسكنه الجنة
كنت أكتب في صحيفة الباحة اليوم إستجابة لطلبه الدائم ومن عرفه عن قرب لايستطيع رفض طلبه لدماثة خلقه وحسن تعامله ، أتذكره فأدعو له ، واسأل الله أن يصلح عبدالله وأخوانه ويرزقك برهم أختي الكريمة أم عبدالله .

[محمد جمعان الشدوي]
5.00/5 (1 صوت)


112024 ساهر 01-19-1439 11:49 AM
اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار. اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته. اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب. اللهمّ اّنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين. اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً. اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة. اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها. اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور. اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به. اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال. اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه. اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين. اللهمّ انقله من مواطن الدّود، وضيق اللّحود، إلى جنّات الخلود. اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون "يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم". اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم. اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنةً مطمئنّةً، ولقّنه حجّته. اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً، وعند قيام الأشهاد آمناً، وبجود رضوانك واثقاً، وإلى أعلى درجاتك سابقاً. اللهم اجعل عن يمينه نوراً، حتّى تبعثه آمناً مطمئنّاً في نورٍ من نورك. اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضاً لا تعذّبه أبداً. اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم. اللهمّ اعف عنه، فإنّك القائل "ويعفو عن كثير". اللهمّ إنّه جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فَجد عليه بعفوك، وإكرامك، وجود إحسانك. اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء، فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه. اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفداً. اللهمّ احشره مع أصحاب اليمين، واجعل تحيّته سلامٌ لك من أصحاب اليمين. اللهمّ بشّره بقولك "كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيّام الخالية". اللهمّ اجعله من الّذين سعدوا في الجنّة،خالدين فيها ما دامت السّموات والأرض. اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه آمن وعمل صالحاً، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان، بحقّ قولك: "ولمن خاف مقام ربّه جنّتان". اللهمّ شفّع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً. اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل " إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب ". اللهمّ إنّه كان مصلّ لك، فثبّته على الصّراط يوم تزلّ الأقدام. اللهمّ إنّه كان صائماً لك، فأدخله الجنّة من باب الريّان. اللهمّ إنّه كان لكتابك تالياً وسامعاً، فشفّع فيه القرآن، وارحمه من النّيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرفٍ تلاه. اللهمّ ارزقه بكلّ حرفٍ في القرآن حلاوةً، وبكلّ كلمة كرامةً، وبكلّ اّية سعادةً، وبكلّ سورة سلامةً، وبكل جُزءٍ جزاءً. اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً.

[ساهر]
0.00/5 (0 صوت)


أم عبدالله
أم عبدالله

تقييم
9.38/10 (27 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.