الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

09-24-1438 07:35 AM

1. ستبقى ناصعاً نجماً جميلاً؛ إلا إذا جاريت في خلق دنيئاً، فأنت ومن تجاريه سواء.
2. يذبل الذكاء في الذهن ويضمر ؛ عندما لا نتابع أهل النبوغ والنجابة، أو لا نسقيه ونرعاه من ينابيع الثقافة.
3. لقوة كيانك، وحفظ مقامك؛ تظاهر بالعزة والقوة، وإن كنت ضعيفاً هزيلاً ، متأخراً مهزوماً، وردد: أني لريب الدهر لا أتضعضع.
4. لا شيء أحب للشيطان من غرس الحزن في قلب المؤمن؛ فلم السواد والكآبة وحياتنا بها الدين البلسم، والأمل المضيء، والتفاؤل المشرق.
5. يرحل عنك الوشاح الكئيب، والفكر الأسود؛ إن أكثرت الاستغفار، واستعذت بالله تعالى من وساوس الشيطان، ووجهت نفسك للغة الإيجابية ، والنظرة التفاؤلية.
6. لا تحبس مشاعرك في أقفاص صدرك، حتى لا تكتم أنفاسك، وتشغل دماغك، بل أخرجها لصديقك، أو قريبك، فلعله يواسيك ، أو يناصحك، أو يساعدك.
7. الثرثرة وكثرة الكلام عبءٌ نفسي يقع من إنسان يعاني من عقدة النقص، وهي تنتج الزلل، ويقع بسببها الضرر، فقلل منها تسلم ويسلم غيرك.
8. من يعشق متابعة الآخرين، والتمضمض بأخبارهم، ومضغ زلاتهم؛ يدل دلالة على انحدار نفسه، وتدهور عقله، وتضخم عيوبه.
9. حياتك ملكك ، يسيرها فكرك وعلمك، بذلك وجهدك .
10. من أجل راحتك النفسية ؛ تخلص من الطاقة السلبية في داخلك بالبوح والتعبير ، والكتابة والرسم، وأعظم من كل ذلك الدعاء، ومناجاة رب العباد.
11. إذا كنت أسير الجوال، تتكلم فيه ليل نهار، وتشتاق دائماً لاحتضان هذا الجهاز؛ فأنت مصاب باضطراب الإدمان، وعليك بالفطام ، وحضور جلسات العلاج.
12. يبدأ الشغف بالقراءة المفيدة من الأسرة المثقفة الحريصة، ثم تؤصلها المدرسة الرفيعة النشيطة، لتكون في الشخصية قناعة متأصلة، وعادة دائمة.
13. يكشف لك المتابع والناثر لخصوصيات غيره ؛ عن وجود حسد يأكل وجدانه ، أو لهيب حقد يغلي في كيانه، فتعوذ بالله من وجوده، واقفل سمعك عند حضوره.
14. لو خيروني بين الجوع والاقتراض من البنوك، لاخترت الجوع، حتى تبقى النفس حرة طليقة، وتسلم من هوس الهموم، ونكد الهواجس.
15. إذا كانت تعاملاته مذمومة، وأخلاقه معدومة؛ فلا قيمة لصاحب العقل الموسوعة ،ولا أهمية لصاحب المال والثروة.
16. الشخصية الفذة؛ تتقبل أي مشكلة، وتواجه أي معضلة، ثم تعمل على تحديد الحلول المناسبة، والعمل بأفضل الطرق الناجعة.
17. تزداد المشكلة تدهوراً بين الفرد وخصمه؛ بسبب الإنكار والتجاهل لمهارة الإصغاء الشديد، والإنصات العميق.
18. لا تقف عند سخافات السفيه، أو حال بذاءات الأرعن، حتى لا تشعره بقيمة حضوره، وأهمية وجوده، بل وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) أي كلاماً طيبا.
19. من طرق السعادة الممتعة: القيام بأعمال خيرية تطوعية، لا تنتظر من ورائها جزاء ، ولا ترتجي من أحد شكوراً.
20. بشرى سارة: لا يوجد كرب إلا ومعه فرج، ولا صبر إلا ومعه نصر، ولا مرض إلا وبعده صحة، ولا حزن إلا وبعد فرح، [فإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً]
21. مع الطوفان الجارف من مواقع التواصل؛ يلزم للجيل تطوير المحاضن ، وتحسين البرامج ؛ نحو وعي ديني متكامل، ورقيب ذاتي متماسك.
22. اصنع هويتك الشخصية؛ بالضخ في أعماقها ( دائماً ) أنك:
إنسان صالح وجميل، ناجح وسعيد.
23. الشخصية السوية لا تعرف الكلمة البذيئة، ولا العبارة الفجّة، ولا الجملة المنحطة .
24. يستوطن قلبك من تراه جميل المظهر، عذب المنطق، رحيب النفس، واسع الصدر، طلق الوجه، وحميد الصفات، وطيب السمات .
25. يمكنك أن تعرف مقدار عقول الآخرين، بالنظر في نوع وحجم الأشياء التي تغضبهم.
26. الكلمة الطيبة الليّنة اللطيفة، لها مكانة عظيمة، وقيمة كبيرة في جميع النفوس البشرية، فبها ينال المرء مراده، ومن خلالها تتحقق مطالبه وتطلعاته.
27. تأكد أن بعد كل ثبات وصبر؛ نجاح وفوز ونصر.
28. إذا هبت عليك عواصف الطيش، وأتربة البطش ؛ فاثبت ثبوت الجبال الشامخة؛ فإن الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد.
29. تعظم حالات من الأنانية المقيتة عندما تقود سيارتك في طريقك؛ ليفاجئك الذي يسطو عليه، فلا التزام بالنظام ، ولا احترام فاعتذار .
30. إذا كثرت مشكلاتك،وزادت آلامك،وكبرت معاناتك؛فتذكر قول الرؤوف الرحيم:﴿فعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا﴾
31. أفضل علاج للإنتقام من الأعداء، هو أن تدفع نفسك دفعاً للتقدم للأمام، والظفر بالفوز،واكتساب النجاح.
32. الشخص الحساس ضعيف في التواصل،متعب في التعامل، يضخم الأمر البسيط،والفعل اليسير،وهو يحتاج إلى النظر بعقل وتبصر، حتى يكسب الراحة، ويقع الهدوء .
33. الزم جليسك الذي يبث بين جنباتك شذى التفاؤل ، وعبير الأمل، وانفذ بجلدك من صانع الغم والوهن، وزارع اليأس والحزن.
34. مظهر الشعر المنفوش (لحية أو رأس)؛يعطيك دلالة عن الشخصية المستهترة،المهملة،غير المبالية،أو الشخصية المشغولة باهتمامات شاقة، وأعمال متلاحقة.
35. يستشري سرطان الكراهية بين الزوج والزوجة إذا ازداد التحدي، وتضخم العناد، وتلاشى التفاهم، وانعدم التنازل.
36. التمرد مشكلة متورمة تغذيها الأنفة، وتسقيها المكابرة، ويدعمها التدليل والتطبيل، ونتيجتها الويل والثبور، وعظائم الأمور.
37. من يخاف أن يفشل، سيفشل ولا شك، بسبب الخوف.
38. من يصورحادثة عابرة،وينشر فضيحة واقعة،فقد غدت نفسه جانحة،وعليه ستقع الدائرة،في الحديثلا يستر عبد عبداً في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة).
39. وطن نفسك وهيئها على توقع حادثة مؤلمة، وواقعة مفجعة، حتى لا تتفاجأ بها وتنهار ، فالدنيا حزن وفرح، نجاح وفشل، دمعة وابتسامة.
40. حالتك أمام أقدار الله تعالى؛ إما أن تكون حامداً شاكراً،(وسيجزي الله الشاكرين)، أو أن تكون راضياً صابراً (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب).
-----------
د.عبدالله سافر الغامدي ـ جده.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1081


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


د.عبدالله سافر الغامدي
د.عبدالله سافر الغامدي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.