الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

09-15-1438 10:24 PM

إعلاميو الباحة ودورهم الحيوي
حين يخص صاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة المركز الإعلامي بزيارة يلتقي من خلالها بأطياف الإعلاميين من هواة ومحترفين عاملين في الصحف الورقية والرقمية والتلفاز والإذاعة فإن ذلك يؤكد أهمية الإعلام ودوره الحيوي والمؤثر في تحقيق تنمية متوازنة للمجتمع ومساهمته في تنوير العقول ورفع الوعي لكافة شرائح المجتمع، وهنا تزداد المسؤولية، بل تتضاعف على إعلامي منطقة الباحة بالممارسة الواعية والفاعلة والمفيدة من أجل المشاركة في النهوض بالمجتمع الباحي، وكون الباحة منطقة تنامت بها السياحة في الآونة الأخيرة، وأصبحت رقما مهما في هذا الجانب مما يستدعي مواكبة الإعلام بما تحقق من تنام حضاري، وفي هذا المقام يمكن الإشارة إلى عدة جوانب .

أولا: ندرك تماما أن الإعلام ليس هدفه فقط التكسب المادي بل لديه الكثير من المهام ذات القيمة العالية، إذ يُسهم في تشكيل الوعي المجتمعي.

ثانيا: من الأمور الخطيرة انحياز الإعلام إلى جوانب سلبية كتضبيب المعلومة وتغليب العواطف وقلب الحقائق وتسخيره للمصالح الشخصية، وهذا بطبيعة الحال يتناقض مع الرسالة الحقيقية للإعلام والتي ترتكز على النزاهة والأمانة والدقة والموضوعية، الإعلامي مسؤول بل محاكم أمام المجتمع متى انحاز لعواطفه.

ثالثا: الإعلام ليس فقط يركز على الاخبار والتقارير بل هو وسيلة تثقيفية يسهم في تعميق الحوار وتنمية المبادئ وتعميق شعور الفرد بالانتماء لمجتمعه، والتوعية لكل قضايا التنمية البشرية والاجتماعية والفكرية. بل يُسهم في الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وزيادة على ذلك يُقدّم المعرفة أيا كانت، هنا تكمن قوة وفاعلية الإعلام وتأثيره في كافة السياقات الفكرية والاجتماعية مما ينبغي التنبه لانعطافاته السلبية كتضخيم الموضوعات التافهة وترويج الشائعات الكاذبة وتسويق الأخبار المضللة .

ومن خلال العرض السابق ينبثق سؤال مهم هل تمكن الإعلاميون في الباحة من ممارسة دورهم الحيوي والمطلوب في تحقيق التنامي الفكري والثقافي والاجتماعي؟ هل تمكن الإعلام من تعزيز المواطنة الصادقة والشعور الحقيقي والنبيل تجاه تراب الوطن وقيادته الحكيمة ومقدراته؟ هل تمكن من ملامسة طموحات المجتمع؟ سعيا للمساهمة في تحقيقها هل أدى دوره في النقد البناء ؟ وأدى رسالته الأمينة والصادقة.

نحن إزاء صناعة الإعلام ، الإعلام المذهل بكل أطيافه وآلياته سواء عبر البث الفضائي أم الانترنت أم الاتصالات الفضائية ووسائل التواصل السريعة الإعلام الذي يتكئ على رؤية واعية حتما سيكون تأثيره ناجحا ومؤثرا وفاعلا، البعض يشير بأن دور الإعلام لا يقل أبداً عن دور المؤسسات التربوية في التنشئة الاجتماعية للفرد والمجتمع، مما يتطلب تكامل عمل المؤسستين التربوية والإعلامية ليقوما بدورهما في أداء رسالتهما الثقافية والتربوية معاً.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1474


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
110173 أبو أصيل 09-16-1438 04:49 AM
نشكر سمو الأمير حسام بن سعود على هذا الاهتمام ، كما نحييك أستاذ جمعان الكرت على هذا الطرح الواعي عن دور الإعلام ورسالته وما يفترض أن يقوم به ..
ونأمل أن تكون الرؤية واضحة أمام إعلاميي الباحة الكرام للسير في ضوء توجيهات سمو أمير المنطقة الهادفة لتحقيق المصلحة العليا وبالله التوفيق .

[أبو أصيل]
5.00/5 (1 صوت)


جمعان الكرت
جمعان الكرت

تقييم
10.00/10 (5 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.