الإثنين 23 جمادى الأول 1438 / 20 فبراير 2017


05-14-1438 06:09 AM

ثمة دلالات لمفهوم الجنادرية دلالا ت تاريخية وتراثية وجغرافية واجتماعية وانسانية وسياحية واقتصادية. فالجنادرية نافذة نطل من خلالها على تاريخ مضى، عابق بعراقة الأحداث العظام التي وقعت على ثرى الجزيرة العربية التي نشأت عليها الكثير من الحضارات العريقة الموغلة في القدم، وحتى يتم استرجاع التاريخ يحتاج إلى درجة عالية من الوعي لتقديمه بصورة تتواءم مع روح العصر،وهذا الذي تجسد في مهرجان الجنادرية وحين يلج الزائر ساحات الجنادرية ويتجول في أكنافها تتماهى أمام ناظريه صورا عدة وينداح في خياله جوانب مدهشة لتشكل في مجملها صورة جديدة مبهرة، مزيج بين الماضي العريق والحاضر الزاهي.
ولا يمكن انفكاك التاريخ عن الجغرافيا فهما متلازمان مترابطان، فالتاريخ يحدث على رقعة الجغرافيا، والجزيرة العربية مليئة بالأحداث التي حفظتها كتب التاريخ، مما يزهو الانسان الحاضر بماضيه، فالجزيرة ليست فقط هضبة نجد وصحراء الربع الخالي وجبال السراة وسهول تهامة، ليست تلك فقط بل كل المكونات الطبيعية التي أوجدها الخالق عز وجل، ليتحقق الترابط الوثيق بينها وبين الانسان ليكون التأثير والتأثربما منحه الله من فكر وقدرات عقلية ،باعتبار الإنسان من أكثر العوامل المؤثرة في الطبيعة وفي ذات الوقت يتأثر بها لتفضي إلى مجتمع يُقدر القيم والمبادىء والمثل، وهي سجية عربية بميله إلى الكرم وإشادته بهذه القيمة الاجتماعية ورفضه للجبن والضيم واعتزازه بالشجاعة ووفائه بالعهد والتزامه بالوعد فتلك أخلاقيات العرب جُبلوا عليها لتبقى مرتكزات في حياتهم المعيشية يشيدون بها في نسيج قصائدهم يمتدحون من يتمسك بأهدابها ليأتي الإسلام معززا لتلك القيم مضيفا عليها ليكون الدين هو الضياء الحقيقي لينتشر في الجزيرة العربية ويشع في كل أصقاع العالم.

وحين انطلقت فعاليات الجنادرية منذ سنوات تم التركيز على الجانب الانساني فالمشاركون تجمعهم روح المحبة والإخاء مما ساعد في انصهار كل مناطق المملكة في منظومة واحدة ليشيع الجمال وتغدو ساحة الجنادرية مزارا سياحيا جاذبا يأتيه الناس من كل حدب وصوب لمشاهدة هذا التاريخ العظيم والتراث الجميل الذي يعرض أنواع من الصناعات التقليدية والرقصات الشعبية واللوحات المدهشة فضلا عن تقديم نماذج من الجوانب الحضارية التي يشهدها وطننا الغالي مصانع و جامعات وعمران، وزيادة على ذلك استقطاب أرباب الفكر والقلم من أنحاء العالم للمشاركة في طرح الرؤى والأفكار لتتحول الجنادرية إلى مركز ضياء ثقافي خصوصا وأن المطروحات تتعلق بالثقافة كحوار الأديان، الحضارة الانسانية وغيرها الجنادرية أحد أهم المكتسبات السياحية والاقتصادية فأرقام أعداد الزوار تشير إلى النجاح الذي تحقق على أديمها.

وحين تشارك منطقة الباحة في هذه المنظومة فإننا نقدم ثقافتنا وتراثنا لتتمازج مع الثقافات الأخرى لذا ينبغي اختيار ما يحسن تقديمة ويروق للزوار سواء في نوع المعروضات أو الرقصات الشعبية دون تغليب جانب على آخر مع التركيز على الوظيفة السياحة التي تتميز بها منطقة الباحة بما حباها الله من مكون طبيعي جذاب حيث الغطاء النباتي الذي يكسو الجبال، والمناخ المعتدل في فصل الصيف، والطقس الدافىء شتاءً في سهول تهامة، مما يجعل لمنطقة الباحة ميزة سياحية وحضارية في كونها منطقة جاذبة على مدار العام وتشهد تناميا حضارياً على كافة الأصعدة.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 203


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
107216 عابر سبيل 05-17-1438 09:03 AM
وتشهد تناميا !!! عيني في عينك ..

[عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)


جمعان الكرت
جمعان الكرت

تقييم
7.38/10 (6 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.