الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017


05-14-1438 05:39 AM

ينطوي تقديم الماضي على مخاطرة حقيقةيجب معها الحذر فهي لاتختلف عن طبخةشهية لها مقاديرها التي يجب مراعاتها بدقة والا فهي معرضة للفساد بفعل طباخ فاته ان ينغمس في إعدادها أوتنقصه التجربة الكافية مع فن الطبخ ولاجدال في أن القدرة على نقل الماضي بدقة تشترط حرص الشيف الماهر ومنطق الطباخ البارع .

على أرض الجنادرية يكتب إنسان الباحة ابجدية حكايته مع الماضي بوعي حين يقتنص من الماضي لحظات معينة يجسدها في زوايا البيت بإبهار وحينها يشعر أنسان هذا الجزء من خريطة الوطن أنه يستعرض ذاته وتراثه أمام نفسه والآخرين هناك تنشأ منافسة شرسة وشريفة بين الاجنحة على إرضاء ذائقة جماهيرية متصاعدة للجنادرية وفي زوايا البيت أشياء كثيرة تؤكد الإصرار الظاهر على المحافظة على جماهيرية البيت وحقن وجدان الجمهور المتعطش للفرح بعناوين جديدة مع أهتمام لاينتهي بجعله يعيش الأجواء التراثية عبر تفاصيل متعددة وكثيرة معبأة بالعمق فيما تحكي تفاصيلها الوعي.

هناك يواصل البيت خطواته الواثقة لاستحضار الماضي ممعنا في إدهاش الزائر بتفاصيل الماضي البعيد في أحد أركانه تم بناء مقهى صغير على شكل عريش من الخوص تتناثر بين ارجاءه كراسي خشبية وجلسات هادئة تظللها اضواء خافتة تنبعث من فوانيس تراثية تتوزع في أرجاء المقهى والمحاولة تبدو جادة وبارعة لإشعار الزائر بعبق الماضي وتحولت لوحة ترسم قصة زمن تشكلت حكايته مع رشفة رائقة من براد شاي تراثي يعرف ب( الملبس ) تنبعث منه رائحة الشاي مع النعناع أو الحبق أو البردقوش المعروف بـ ( إكليل الجبل ) حيث تمنحه تلك النباتات مذاقاخاصا يبقى في الذاكرة وأطراف اللسان طويلا
أو من خلال تنأول القهوة العربية المصنوعةمن (البن الشدوي) في دلة تراثية تتصاعد منها رائحة الهيل بعد أن حمصت حباتها وطحنت بعناية فيما تتصاعد في المكان أصوات السواني وصرير المحالة وخرير الماء المنساب من الغرب عبر الساقية لتنساب حكايات الماضي مع انسياب الماء المستخرج من البئر المجاورة والذي لايبعد سوى أمتار قليلة عن المقهى فيما يأتي صوت المطارق والفؤوس وتكسير الحصى وجلجلةأهازيج البنائين من ركن البناء المجاور أيضا وهم يرددون ( أربعة شالوا الجمل والجمل ماشالهم ) واهزوجة (ابن ياباني ) لتعيد سيمفونية جليلة شكلت في الزمن القديم لحظة فارقة لالتقاط الأنفاس من تعب يوم شاق.

هذه الطقوس التي تم انتاجها ببراعة في مختبر الوعي تؤكد أن القائمين على بيت الباحة يعون ان الماضي يحتاج رحلة شاقة ومضنية من التنقيب والغوص في أقاصي الذاكرة لاقتناص لحظة مكتملة الأركان وهي تعلن تورطهم الكامل في الحرص على تقديم اللحظات الماضوية بكامل طقسيتها ودون اجتزاء واصرارهم على نسج الحكاية في ثوب تفاصيل ملهمة وهو ماتؤكده في هذه التوليفة الفخمة للحظة شرب الشاي.

حيث أرتبطت تلك اللحظات لإنسان الماضي بوقت راحة بسيط يتم اقتناصه على عجل وهو في غمرة انشغاله في حقله وهو يروي الزروع ويشذب الأشجار ويحرث الأرض أو يشيد منزله او مشاركا مع نفر ممن حوله في تشييد بناء ما او اقامة جدار مزرعة او حفر بئر او ماسواها من الاعمال اليومية التي كان ينجزها الانسان وهو يصارع رحى الأيام الطاحنة بسعادة تشكلها الأهازيج و خليط من صوت الحياة القادم من أفواه الفؤوس ولسان السانية فيغدو المزيج حكاية لذيذة تستوقفك أمام حديث التاريخ المكتمل فيشتعل فتيل الحنين في اعماق كبار السن الذين عاشوا هذه الأجواء بتفاصيلها فيما الأجيال الجديدة تذهب في رحلة استكشاف مدهشة تأخذهم باتجاه مساريب التاريخ ومنعرجاته اللذيذة عبر مشهد شرب القهوة والشاي وروائح النباتات العطرية التي تضاف الشاي وريحة القهوة المهيلة مع تلك الأصوات التي تتناهى إلى سمع الزائر من قبل البئر وجناح البناء التي تشكل إطار مشهد غائر في عمق الماضي تم إجتزاءه دون ابتسار مخل او إغفال لما يمكن أن يجرح جمالية الماضي ويحول دون حضوره كما قدر له أن يكون في زماناته الجمع بين موقع المقهى والبئر وركن البناء في حيز مكاني واحد جاء معبرا عن وعي القائمين على البيت بتفاصيل صغيرة جدا وقد تهمل لكنها ذات مدلول عميق فهي مايمنح اللحظة مذاقها الخاص الذي لاتكتمل لوحة الماضي الجميل دونها و لايكتفي المقهى بتلك الأجواء التراثية، بل يحرص على تقديم مشروباته في أواني تقليدية، ما يجعل هناك شيئا من حميمة بين الزبون والمقهى الذي شكل في ذاكرة الزمان وفي حيز الوجود جزء ثمينا مماورثناه عن الأسلاف.

لازال مشهد الزوار وهم يتقاطرون نحو هذا الركن خلابا حيث هي خطوات انسان يرحل للقبض على لحظة هاربة من حكايات إنسان الباحة التي تفيض بها الصفحات بكل جماليتها ويرويها لهم البيت الذي نجح عبر نشاطاته في إبراز الشخصية المبهرة لأ قليم عزيز من وطن يفخر بكونه مساحات شاسعة من التاريخ والحكايات والتفاصيل.

ناصر بن محمد العمري ـ المخواة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 506


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


ناصر بن محمد العمري
ناصر بن محمد العمري

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.